الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

البنت الحميلة



لما كنت ماشي مع البنت الجميلة، بصت في عنيك أوي، وقالتلك: بحبك. ساعتها غمضت عنيك عن ذكرياتك، وقربت منها وبوستها أوي، وفتحت عنيك فجأة عشان تشوف حبيبتك واقفة على بعد تلات شجرات منك، بصيت الناحية التانية بسرعة، الشمس كانت ضربة في عينك ومش عارف تشوف، ساعتها قالتلك البنت الجميلة: أنت بتحبني ؟!، اتكعبلت في احلامك فجأة، ووقعت من على ضهر حصان أيامك، رجلك اتكسرت وبصيت ملقتش حبيبتك، زي ما ظهرت فجأة اختفت، بعدت خمس شجرات عن البنت الجميلة، وادتها تفاحة ومشيت، نادت عليك وسألتك نفس السؤال من تاني: أنت بتحبني ؟! قلتلها نسيت قلبي في صفحة في كتاب في مكتبة قديمة، و المفتاح مش معايا، اتكعبلت لتاني مرة في حزمة وجع، و رجعت مسافة عشر شجرات عن كل القصص، وفضلت تتنقل من شجرة لشجرة، لحد ما تعبت، وقفت عند بياع التمر، شربت شوية ولما حسيت بطعم السكر..نسيت طريقك، ونسيت أنت كنت هربان من إيه.

هناك 3 تعليقات:

  1. جمييييله اوووي اوووي اوووي اوييي يالهوي من جمالها ... ربنا يكرمك وتقدر تحقق جميع أحلامك التي لها نفس مذاق السكر ... نبال

    ردحذف
  2. دائما تتحفنا بكل جميل اخى احمد كتب قصة طويلة قصيرة فى كل الاحوال متألق
    شىء طبيى تنسى طريقك واى شىء اخر بعد طعم السكر فالسكر دائما يمحى المرارة اللى فى حياتنا

    ردحذف
  3. كلام جميل يعبر عن الضياع والحيرة بأسلوب رائع

    دمت بخير

    ردحذف